Home » مأسسة المقاطعة وترابطها مع القضية الفلسطينية

مأسسة المقاطعة وترابطها مع القضية الفلسطينية

في الحلقة الثانية من معنى التضامن مع القضية الفلسطينية من وجهة نظر فلسطينيات في الشتات، والمسجّلة في بيروت، يستمر النقاش والحديث حول معنى المقاطعة، قوننتها ومأسستها. مع ضيفاتنا عايدة وسندس، وكانت معهم في التسجيل رولى الصغير.

للاستماع

في الحلقة الثانية من معنى التضامن مع القضية الفلسطينية من وجهة نظر فلسطينيات في الشتات، والمسجّلة في بيروت، يستمر النقاش والحديث حول معنى المقاطعة، قوننتها ومأسستها. مع ضيفاتنا عايدة وسندس، وكانت معهم في التسجيل رولى الصغير.

 
المشاركات: عايدة, سندس ,رولى الصغير
 

مكان التسجيل: بيروت

نص الحلقة

مرحبا واهلا وسهلا فيكن معنا في حلقة جديدة من حلقات راديو مساحة (معرفة نسوية متاحة) اليوم عمنسجّل الحلقة من بيروت ورح يكونو معنا بهيدي الحلقة عايدة وسندس فلسطينيات من لبنان حلقتنا اليوم رح نتابع فيا الحديث عن المقاطعة ورح نركّز من خلالها على فكرة قوننة او مأسسة المقاطعة وعلى ترابط المقاطعة مع القضية الفلسطينية كيف بتحبّو نبدا؟

سندس : وقت ما كان انو المقاطعة مقوننة بحسب جامعة الدول العربية اللي هي كيان مبعرف لا تعليق صراحة مش عارفة يعني  بس مثلاً جامعة الدول العربية هي نفسا كانت المقاطعة فيا رسمية وكانت الدول مقاطعة لحديت ما بلّشت التسوية العربية ابتداءً من كامب دايفيد الخ…وصارت معاهدات الصلح والسلام وهيك بوقت ما كانت المقاطعة مبلّشة انو مقوننة والدول مقاطعة عالميّاً خسارات اسرائيل بيقولو وصلت ل 90 مليار ماشي واللي هو على الاغلب صحيح يعني عم نحكي خسارات هائلة ازا بعدين لما الدول نفسها دول قوية متل مصر مش دول قوية بس دول كانت محورية بالمقاومة ومحورية بالنضال فاتت بموضوع التسوية العربية وهيك طبعاً باقي الدول بطلت عندها مقاطعة عالمية ولبنان من الدول اللي فيه بعض المواد اللي هي مبهمة جداً واللي هي مش علنية لان هي علنية مفروض تكون بس انو فعلياً بالواقع مش يعني كتير يعني اقل جذر اقل جذرياً من القانون اللي كان موجود بجامعة الدول العربية واللي هو بضحك بس لما رجعت فاتت الشركات وهيك يعني متل ببسي وماكدونالز وهولي مكنش مسموح يفوتو ..فاتو ما كان في فعلياً ردة فعل شعبية على هيدي الدخول لهالشركات او مقاطعة لهي وهي اللي برجع بفكّر في دايماً اللي هو بالنسبة الي كتير مرتبط بالخيال والامل ونحن كيف بنظّم لان لما انا اكون حركة مقاطعة ومتبنية خطاب المقاطعة وعمبحكي بمفاهيم سياسية وهيكي بس آخر النهار انا مش ضامنة انو فعلياً هل لأنا عمبحكي الناس عم بتكون موافقة عليه ؟او هل الناس عم تتبناه ؟ او هل الناس لا ؟ وفي حال لأ ليش ما عم صرّح هيدا الموضوع ؟ليش انا بدي اعمل مساومة بدل ما انا اعطي انو يا جماعة الواقع 1 2 3 هادا الخطاب ما عميمشي هون الو هي الاسباب طب هي الاسباب شو سببها ؟

فكلّو بيرجع لمواضيع ما نحكا فيها مواضيع مرتبطة باليسار اجمالاً وخصا باليسار اللبناني و خصا باليسار الفلسطيني اللي بعد عملو قعدة المصارحة تبعن والي هو فعلياً ها اللي عمندفع تمنو نحنا اليوم صراحة انو لمّا انا بدي قول انو والله لان لبنان عدو لاسرائيل نحنا لازم نقاطع بس انو ما بنجيب سيرة فلسطين انو هي واضح شو سببا بينما مثلاً بتطلع حركة مقاطعة بالجزيرة العربية او بالخليج بيقولو انو نحنا ضد لأن فلسطين قضيتنا وفلسطين محورنا وفلسطين كذا  واللي هو هون بهيدا السياق problematic  لو في انظمة استبدادية اتبنتو ولكن ما بيعني انو انا ما رح اتبنا لان بالنسبة الي فكرة الاستعمار الصهيوني ما اجا ضد فلسطين بس اجا ضد المنطقة بأكملها واللي بيشوف غير هيك بكل صراحة بحس اوقات انو ازا ما قادرين نتخيّل فعلاً قديش نحنا كلنا بخطر واللي هو بيرجع بيأكد على فكرة ازا ما نحنا كلنا كان في هيدي الحركة موجودة عنا وطالعة من عنا مش طول الوقت عمنجرب نفهم شو الحركة العالمية عمتعمل ناختو اللي هني يعطين العافية اكيد بس ازا نحنا هلقد مقسمين بين بعض ازا في ناس بتقول انو نحن بنقاطع عشان هيك وناس بتقول نحنا بنقاطع عشان هيك يعني انا مش فاهمة كيف بقدر اتخيّل انو فعلياً نضال طالع من المنطقة وهلقد اساسي واللي هو دايماً بنرجع بنكرر انو نحن ما بنشوف التحرر لمّا قول نحنا بقصد  انو التحرر بس انو انا انو بس حركة فلسطينية لحالها يعني ها بيكون كتير delusional يعني للأسف ياريت يعني واضح انو ياريت ولكن we cant وكمان برجع بتزكر فكرة انو المقاطعة مثلاً العالمية كيف قدرت تبني نوع من النضال الاممي بستعمل اممي بالتحديد اكتر من عالمي لان هي فعلياً انطلقت من هادا المفهوم السياسي انو كيف الحركات تقاطعت مع بعضا يعني مثلاً فكرة انو بالبرازيل استعملو خطاب المقاطعة انو انتو ما فيكن تجيبو وسائل قمع اسرائيلية ضد مظاهراتنا نفس الشي هلق بالهندورس انو مفيكن تجيبو الف جندي يدرب الشرطة تبعنا لان انتو احتلال نفس الشي بأنو هيدول الجمعيات والاشخاص اللي طلعو حكو انو انتو عم تستخدمو آلآت بيستخدما الاحتلال او انتو عم تمولو الاحتلال بنفس الوقت كيف اشتغلت مع حركات عمّالية وطلابية انو فكرةblack  lives matter   مع مختلف الآراء whatever مبعرف ليش مبعرف ليش العرب بيحكو انو في انو ببرنامجن السياسي المقاطعة جزء منو بس بينما بنجي لهون بنلاقي حركة المقاطعة مع مين بتحكي مع مين ؟ مع فصائل يعني مع مين بتحكي ها ازا حكت ما بيحكو يعني مبفهم ليش هلقد انو

عايدة : انو في في يعني في شوية احتكار لقصة المقاطعة ما بعرف ازا لهادا السبب مثلاً تمثيل ال  BDS العالمي مش موجودد بشكل بشكل واضح بلبنان بس في نوع من الاحتكار للمقاطعة وفي وكمان يعني صراحةً  الخطاب يلي بيستخدمو شوي فوقي مع الفلسطينية كمان لأنو هادا الشي حسيتو بمرحلة ما لمّا كان التنظيم مثلاً انو نفوت على المخيمات بتعرفي هي اقتحام المخيمات فوتلن هلفكرة الغريبة فكرة المقاطعة بس كان كتير غريب لأنو كان فيها كمان هي تحميل المسؤولية اللي هو اوكي ازا انا عم بستخدم المقاطعة لأحس اني عم بساهم مساهمة مثلاً فردية بالمقاومة great كتير منيح بس اني الاحق الناس واحسسن انو ليش عم تعملو هيك واحسسن بالذنب تجاه هيك شي وانو عايشين بالمخّيم وما بعرف انو شو هني البدائل يعني صراحةً ازا عندي الاشيا منيح لعندي اشيا اساسية يعني بالدكاكين ما بعرف من وين بدي اجيب بدائل صراحةً واكون انا خاصةً جاية من محل انو قادرة اجيب بدائل كتير منيحة وكتير ويمكن انا عمفكر بأمور كتير شخصية بس عنجد انو ما كان في السياق ما كان عميتاخد ابداً بعين الاعتبار والخطاب يعني بيتغيّر بس اروح على ما بعرف على  concert بجبيل بيتغير بس اروح على جامعة ببيروت بس ما عم يتغير بس افوت على المخيّم فشوي انو محبط وبضحك ويمكن هادا لانو مافي اعضاء هلقدي فلسطينية صراحة يعني ما بعرف كم عضو فيا at this point بس مفي وجود فلسطيني بحركة المقاطعة لموجودة بلبنان فأنو عنجد انو كأنو يعني حركة تبشيرية احياناً الى حد ما عمتفوت علمخيّم وتجيب هي الافكار بس مفي حكي حسب حاجات الناس وحسب انو مبعرف ليش مثلاً مفي تعامل تنقول مع الجمعيات اللي بتوزّع صناديق برمضان انو والله تعو نغيّر انو هادا الشي يعني على على على صورة اكبر يمكن وعمبحكي مع جمعية قادرة والله تحط  funding  لشي معين انو تعو نبدل البضائع اللي عادة بنستخدما ببضائع شوي شوي مقاطعة يعني للأحتلال فمفي ابداع بكيف فينا نوصل لأشخاص اللي هني معنيين واللي هني عنجد انو ما بعرف انا ماما لمّا جبتلا دليل المقاطعة كتير تحمّست ونشرتو بالمطبخ بس انو بعدين في كتير اشيا ما كانت قادرة تبدلا فأنو بحس في كتير غياب للأبداع انو شو فينا نلاقي بدائل كيف فينا نلاقي البدائل كمان عمتوصل عالمخيّم او قادرة انو اشتريها انا حسب مقدرتي بدون ما انو ما ضروري يكون في ترويج لبضاعة يعني ما ضروري يكون في ترويج لشركات معيّنة لأن ما بعرف شو عاملين كمان هدول الشركات بس الواضح انو مش يعني ثقافة المقاطعة ما قادرة توصل لأسباب كمان بتتعلق بالخطاب اللي يستخدم مش بس لأنو ما بعرف يعني في مشكلة بكيف عم تم الامور

سندس : يعني من هون  actually  فينا ننطلق على فكرة انو المقاطعة لمّا ما تكون منطلقة لمّا ما نكون عم نشوفها منطلقة من سياسة تكون منطلقة من اخلاق واللي هو تلت ارباع الوقت الناس بتضحك لما نقول هيك انو مبلا ما هي سياسية لا مناش يعني انا بفهم هلق نحنا بمكان الخاص مختلط بالعالم والاخلاق طول الوقت بتهيمن على الخطاب وين مكان واللي هو هيك فكرة انو لمّا ما تكون منطلقة من سياسة ما بتخلينا نفهم سياقاتنا منيح مننطلق من اخلاق هالشي بيخلّي انو في فكرة انو انا بزاود على غيري وبجرب قول انو انا افضل لان انا بقاطع بينما انا لازم قول انو انا عم قاطع لان انا عندي مبدئ 1 2 3 هالشي بيودينا لناس تطلع تتهم حركة المقاطعة بأنها حركة بتدعي للرقابة او حركة بتعمل تخوين او حركة مبعرف يعني بتزكر وقت نقاشات wonder woman اللي نمنع بلبنان لان الممثلة في خدمت بالجيش صار في نقاش عن انو كيف المقاطعة بتتحول لرقابة وانو المقاطعة لازم تكون من الجماهير وانو المقاطعة واللي هو فعلياً انو طيب ما هو حتى تكون من الجماهير يعني آخر النهار طب بدو يكون في حدا عم يقول للجماهير مش عارفة هادا المصطلح ليش بدو يقول حدا للجماهير انو مرحبا هي 1 2 3 عشان هيك نحنا قلنا للدولة اللبنانية منعي والدولة اللبنانية وافقت على هادا النداء يعني بالآخر لمّا نحنا لما نحنا بس بنعتمد اسلوب النداءات العاجلة انو ياهو في جارتنا راحت على مش عارفة وين عدموها ها آخر النهار بيخلّي الناس تبتعد لان بتحس حالها مش جزء من الي عميشوفو ويبصبصو مين هيدا ومين هيك فالناس بتصير بتقول انو انتو بتخونو الكل حتى لو عطيطيهن مصادر ولو عطيطيهن كل الاثباتات حيقلولك بس الخطاب هجومي والخطاب حاد وهيدا اللي بيصير لمّا انتي تحكي او لما تكوني كل السنة ما عمتراكمي على عملك يعني الحركة العالمية نجحت لأن عندا اسلوب حملات مستمر بينما هون ما عم يقدرو يلقطو فكرة انو لازم نطوّر بهي الاساليب ولازم نتصوّر طريقة تانية طريقة افضل نحكي مع العالم نتناقش انتو كيف شايفين او كيف هيدا فبيصير عنا هي الثنائية ما بين الاحتكار للخطاب وبين انو ننسى انو حركة المقاطعة هي حركة قاعدية حركة لازم يكون فيها طلاب وعمّال يعني كل المبعرف كل المبادئ اللي ابتنبنى عليها اي حركة قاعدية بالعالم من ناحية الوصول من ناحية الاماكن المتاحة من ناحية انو نحنا منروح بننزل عالأرض بنكون مع العالم من تحت لفوق مش فكرة انو حدا بيقرر انو انا بدي طلّع حملة لأنو الناس هي بتحدد كمان اولوياتا مثلاً في حدا يقرر انو اولويتي مش مش عارفة انو فنانة فاتت انو ايه فينا نقولا انو ما تفوتي بس انا بنفس الوقت اولويتي والله شوف هل مبعرف هالأكاديميين مثلاً اللي بيروحو على مؤتمرات وبيطلعو بيحكو مثلاً هي research institute مبعرف كيف بيلفظوا الكلمة بليز لفظوا عني انو يعني middle east researchers   وهول الحركات القرعة انو ليبكونو هون واللي بيطلعو يعني هي المؤسسات الاكاديمية اللي بتطلع بدراسات فعلاً خطيرة لمّا مثلاً مبعرف دولة معينة تستخدم مكنزي لطلعلا دراسة اقتصاد مثلاً او دراسة موازنة مكنزي هي اللي مطلعة سياسة الحرب على غزة وسياسة الحصار على غزة طلعت من عندن يعني هي كلا بالنسبة الي كمان اولوية بقدر ما انو المقاطعة الفنية والثقافية وعشان هيك اسلوب الحملات واسلوب اللجان بحاجة ليكون في ناس وها هو اللي عمبشوف انو بتفشل الحركة هون انها تعملو انو تقول للناس انو انتو الكن جزء هون حتى يعني آخر شي تنكون على الهيدا بالنسبة الي في فكرة انويعني فعلياً في اسئلة لازم دايماً نطرحا على حالنا بحس قبل اي نوع دعوة او حملة او whatever اللي هي اسئلة متعلقة انو نحنا فعلياً شو حنحقق هل حننجز عمل فعلي هل حيكون في شو ردة الفعل اللي ممكن تكون على الهاي ومش خوفاً من ردات الفعل بس تحضيراً الها يعني لمّا مثلاً مخرج معيّن يطلع يقول انو هو مبعرف شو قال شي مقرف ويرجع يقول انو انا بس ما انا بناضل لفلسطين وساقبت هلّق عملت هادا الفيلم لفلسطين انو لأ حبيبي انما الاعمال بالنيات لا تحسب بهادا يعني عرفت  انو آخر نهار في هيدي لما انا اقدر قول للناس انو في هول الامور في هول البنية في هي التراكم عمل تراكمي الو سنين طويلة وصّلني لهون وصّلني لانو الناس ما تقلّي انو انتا عم تعمل تصفيات شخصية او انتو عم تعملو  whatever بدكن دمرو شخص وهوي مرتبط بأنو الناس صارت تشوفها حركة اخلاقية وآخر نهار بآخر النهار انو الحركة بالنسبة الي نحنا يعني ب ولا مرة وللأسف حتى لو كل مش عارفة الاشخاص الاشخاص النشطاء هون او الحركات هون او المجموعات بتشوف الحركة هي محصورة بمكان واحد واشخاص وحدة واللي هو مؤلم بالنسبة الي لأن ها دليل انو هني ما عميتواصلو معنا فعلياّ كفلسطينيات وفلسطينيين ما عم بيشوف فعلياً اي مبادرة خارجة عن هادا الاطار لان هني ما بيشوفونا ك  actual ناس  بتنظّم او  ك actual  ناس عندا agency وخيار انو هي تنظّم ومش طول الوقت تلعب دور الضحية اللي مربح للجهتين للناس اللي بتحتكر والناس اللي بتطبع انو انتو ما بتعرفو الفلسطينية شو بدكن هوليك انتو ما ليكو الفلسطيني ما عميتجاوب بآخر للنهار بجي انا كفلسطينية انو حب ما حدا حكاني شوفي ؟ انو ها هوي آخر النهار فبلنسبة الي انو كيف انا بشوف حركة المقاطعة وكيف بتصورها هو انو انا جزء منّا لأن هي مرتبطة بوجودي وانو مفي حدا يقلّي انتي برّا لأن هادا انا بدعي للمقاطعة لمين ما كان انا ممكن نظّم حملة لحالي بدو حدا ينضم اهلا وسهلا بدوش لأ وبنفس الوقت انا بلاقي انو في حاجة لأنو نحن كأفراد لأن بهي المرحلة عمنحكي عن حالنا كأفراد نشبّك مع حركة المقاطعة التانية اللي عمتفشل او ما عم تكون ناجحة كتير بحركة المقاطعة عمتتواصل معها لأكتر اكتر من فكرة نتعلّم ونتعرّف في ضرورة نوثّق هي التجارب كلها لأن مفي الها يعني كتير مؤسف لمّا ناس تحكي انو متل تجربة جنوب لأ انو في عنا هون تجارب قديمة واصلانية ومين انتو مش مين انتو  we love south Africa بنا نروق مين انتو ف اي وهكذا اختم

عايدة : ما عارفة شو ازيد عليكي عنجد ما عارفة شو ازيد عليكي بس الرقابة شي كتير صعب افوت عليه لأنو يمكن ما يعني هو اكتر شي ممكن يمسكوا عليكي يعني خاصةً لأنو بيجي من ضمن المجتمع المدني اللي بنحاول نلاقي محلّنا في احياناً … فمبعرف هي التعامل مع المراقبة شوي غريب بلبنان وكتير اسود وابيض يعني لأنو الحكي على المراقبة دايماً من منطلق انو ما بدنا نسمح للدولة تحدد شو بنعمل او شو بنحضر او شو بيجينا information   اللي هو اوكي بتفهّم الشعور بتفهّم الطلب بس انو لما ما يكون عندك خيارات مبعرف انو  لشو فيني الجئ يعني هي بكره الحكي عن هالموضوع لمّا عنجد ما يكون هنا خيارات ازا في عنا خيارات  وازا في عنّا حراك شعبي وازا في عنّا قوّة معينة ممكن نحكي بهادا الموضوع ممكن نفوت ونصير نحكي شو الها الدولة حق تحضرنا وشو ما الها حق تحضرنا وبتصير المقارنة تم بأنو مثلاً الكنيسة منعت انو ينعرض فيلم مبعرف شو لأن بيحكو على الصليب مبعرف يعني بتصير كتير في مقارنات كتير غريبة فهو موضوع صعب وبعتقد المفروض ينشغل مبعرف يمكن نحنا علينا انو المفروض نحكي عن الرقابة بطريقة مسيسة اكتر ومن وجهة نظر اشخاص عندن علاقة معينة مع الاحتلال وبيفهمو الامور يمكن من جهة معينة فمبعرف ازا هي المسؤولية بتوقع علينا انو نحنا نستبدل هالخطاب او نواجه هالخطاب الرائد يعني ضمن المجتمع المدني عن الرقابة لأنو كتير صعب وكتير كتير مؤذي انو اشخاص  يقلولك انو ايه صح انو غلط بس انو مش محل الدولة فهو عنجد هون ما بعرف يعني محل مين انو at this point انو مين مفروض ومش هي الدولة عم تعمل هولي  initiatives   من عندا اساساً مش انو بلعكس بحس انا الدولة بتجبلنا شي ويتجي زي اللي انو هيكي test test انو مين بدو يشتغل على الموضوع متل الهرجانات اللي هو شي كتير مستفز لأنو ويمكن هيدا خطأ من حركة المقاطعة نفسا انو بس بتم الحملات لما يجي المهرجان يعلن انو في عنا هول الفنانين بينما مفروض يكون في عمل دائم مع اصحاب المهرجانات اللي هني already منعرفن كتير معروفين وكتير واصلين يعني بس انو مفي عمل دائم ومستمر على انو على اية اساس منجيب الاشخاص على لبنان وليش ما عمنفكر بهولي المعايير فدايماً آخر شي بيصير الموضوع انو نتطلع انو مين جايبين sometimes its too late  وبدنا نعتمد كمان على الجمهور الليalready حجز التكت وصار عندو دافع اكتر انو يكره المقاطعة وانو يكرهنا نحنا الفلسطين لأنو لو ما خصنا يعني بحركة المقاطعة هون نحنا اللي بناكلا فبعرف اللي هو شي زكرتي مفروض يكون في عمل مستمر وحكي مستمر ونقاشات مستمرة ولازم تكون مش بس بمنابر معينة لانو عادةً المنابر الوحيدة هي منابر ممكن يعني ممكن بسهولة الاشخاص فيون يقولو انو حركة المقاطعة منتمية لهلحزب او هلجهة بسبب المنابر اللي بيستخدموا عادةً فما ضروري حتى نستعين بال  experts بالمقاطعة فينا نحنا نفتح هي النقاشات بالجامعات نفتحا بمراكز نفتحا وين بنشتغل ف آه فبعتقد انو فينا فينا ننطلق من وين نحن موجودين بدون ما نستعين بالخبراء يعني مباشرةً وفينا نستعين وين بنلاقي نحنا ما عنا القدرات وعنا الموارد وبنفس الوقت قصة التشبيك مع اشخاص تانيين كمان كتير مهمة لأنو وهو شي زكرتي قبل انو عنجد وين في تقاطعات اصلاً يعني وين عم يشتغلو على عمل تقاطعي هون الحركة بلعكس كتير انعزالية وكتير والى حد ما انو يعني بسبب الصيت اللي بيطلع عليها  انو حسب الانتماءات السياسية كمان كتير اشخاص بيرفضو يتعاملو مع حركة المقاطعة وبالتالي بيشيطنو حركة المقاطعة بشكل عام وبيشيطنو القضية الفلسطينية كمان ممكن توصل يعني لهون

سندس : ومتل ما قلتي عايدة انو برجع بأكد على فكرة انو لازم نكون نحنا عم نشتغل كأفراد وجماعات وهيك ومش ضروري نكون مرتبطين بيلي بيعتبرو حالن ممثلين او بيحتكرو الخطاب وها دليل فكرة انو نحنا اليوم قاعدين عم نحكي عن الموضوع على هيدا البودكاست فكرة انو نحنا عمنقدر نخلق تنظيرات وتصورات بتشبهنا لحركة المقاطعة وللنضال نفسو  وللفلسطيني يعني

رولى : شكراً كتير لألكن على الوقت والآراء الثمينة اكيد نحنا هلّق تعلّمنا كتير اشيا يلي بتقدر تسدد البوصلة في خلال حكينا عن المقاطعة بقلب الشتات او ما يسمّى بدول الجوار كمان شكراً لألكن

image_pdfimage_print
لمشاركة المقال على
انضموا الى الحديث